top
logo

Home
الملتقى الوطني حول الثرات و الرقمنة PDF Imprimer E-mail

الملتقى الوطني حول التراث و الرقمنة، التحديات الراهنة و آفاق المستقبل

الإشكالية

تتعاظم الحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى دراسات أكثر منهجية للتراث، و لتحليل أكثر ملموسية لعناصره و مكوناته؛ باعتباره ثقافة متناقلة بين الأجيال، بما تتضمنه من أفكار و فلسفات و عادات و تقاليد و رؤى وجماليات و أّذواق...الخ.

و لا ريب أن تاريخ تراث ما، يشكل جزء لا يتجزأ من كيانه الحاضر، و مؤشرا لما سيكون عليه في المستقبل، كما أن تفهم هذا التاريخ، يكون بعدا معرفيا له قيمته و إسهامه البارز في التفسير و التحليل و التنبؤ بسيرورات و تشكلات هذا التراث، خاصة إذا علمنا أن العناية به، ما هو إلا تخطيط للمستقبل. فتاريخ الأمم و الحضارات يتشكل مما لديها من تراث فكري و حضاري تراكم عبر مراحل تطور هذه الأمم.

و في ضوء هذه الحقيقة؛ فإن ارتباط التراث بالمخزون الحضاري؛ يتطلب الفهم العميق له و المعرفة الواعية بمكوناته، فضلا عن القدرة على استشراف المستقبل، و متابعة احتمالاته  و إمكاناته اللانهائية، و تحدياته. ذلك أنه إلى جانب ما يلقيه هذا الفهم من أضواء على مسيرة التراث وعلى البناء المتغير للمجتمع؛ فإنه يساعد على مواكبة عصر العولمة و التحولات العاصفة في وسائل الاتصال، و تكنولوجيا المعلومات.

و من هنا تأتي ضرورة الحفاظ على التراث باستغلال التكنولوجيا الحديثة، و رقمنته؛ لأن التواجد في البيئة الرقمية، أصبح ضرورة من ضرورات العصر. و لا غرو، إذن، أن يحدث النشر الإلكتروني تطورا هاما على صعيد الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات، استرجاعها و استعمالها ناهيك عن ما للقيمة التجارية للمنتوج الثقافي و الربط المزدوج بين ما هو اقتصادي مولد للثروة و الشغل، و ما هو ثقافي مصدر للقيم و المفاهيم و الهوية.و من هذه الزاوية، تتجسد الحاجة الملحة إلى نشر التراث إلكترونيا. و غير خاف أن هذه القضية، أصبحت بالفعل ضرورة علمية و عملية في عصر المعلومات.

و أي كان الأمر؛ فإن الشواهد الواقعية، تؤكد ضرورة الجرد الأثري، و تصنيف التراث و رقمنته للمحافظة عليه و نقله و تبادله، و كذا لمواجهة الثقافة الكونية التي تهدد الخصوصيات التاريخية، و مآلات تراثها و تحدياته.

لذا أصبح لزاما علينا أن نستفيد من الانتشار السريع للتقنيات الحديثة، في خدمة التراث   و العمل على نشره لمواجهة التحديات الراهنة و التفاوض مع المستقبل. و هذا لا يتأتى، بطبيعة الحال، إلا من خلال الإجابة على التساؤلات التالية: ما هو التراث، و كيف نفهمه، ما دلالته و أبعاده؟. كيف يتم جرده و تصنيفه و رقمنته، و استخدامه بطريقة عقلانية و رشيدة، من أجل ولوج مجتمع المعرفة و مواكبة التحولات المتسارعة في شتى مناحي الحياة.

تلك هي التساؤلات الرئيسية التي يدور حولها الحوار في الملتقى الوطني حول"التراث و الرقمنة" المزمع عقده يومي 07  و 08 ماي 2014 بقصر الثقافة.

محاور الملتقى

أولا - التراث: الجرد، التصنيف، الأبعاد و الدلالات.

ثانيا - الرقمنة و الحفاظ على التراث و تداوله.

ثالثا - الثقافة الكونية و الخصوصيات الثقافية، و مآلات التراث وتحدياته.

رابعا - العناية بالتراث و تخطيط المستقبل.

الرئيس الشرفي للملتقى: أ/عبد العالي قوديد. مدير الثقافة لولاية سكيكدة

رئيس الملتقى: أ.بوزوالغ علي

اللجنة العلمية للملتقى:

الرقم

الاسم و اللقب

الرتبة

المؤسسة الجامعية

01

قيرة إسماعيل

أستاذ التعليم العالي

جامعة سكيكدة

02

بوبعيو بوجمعة

//

جامعة سكيكدة

03

غربي علي

//

جامعو قسنطينة

04

بومهرة نورالدين

//

جامعة قالمة

05

عروس الزبير

//

جامعة الجزائر 2

06

دبلة عبد العالي

//

جامعة بسكرة

07

سفاري ميلود

//

جامعة سطيف

08

لوشن حسين

//

جامعة باتنة

09

زعيمي مراد

//

جامعة عنابة

10

صيد الطيب

أستاذ محاضر

جامعة سوق أهراس

11

قريصات الزهرة

//

جامعة تيارت

12

حميدشة نبيل

//

جامعة سكيكدة

13

عايش عبد العزيز

//

جامعة خنشلة

14

حامد خالد

//

جامعة تبسة

15

بودرمين محمد

//

جامعة سكيكدة

 

شروط المشاركة في الملتقى:

1-    تجري أشغال الملتقى يومي الأربعاء و الخميس 07 و08 ماي 2014

2-    آخر أجل لقبول الملخصات هو يوم الخميس 24 افريل 2014

3-    الإبلاغ عن القبول يكون في الفترة الممتدة 24 و 01 ماي 2014

4- المداخلات كاملة(مكتوبة على الورق و منسوخة على قرص مضغوط) تسلم يوم الملتقى(07 و 08 ماي 2014) 

5- يجب أن تكون المداخلة أحادية(لا تقبل المداخلات الثنائية).  

6- يشترط في المداخلات الحداثة العلمية و الاعتماد على الشواهد الواقعية. 

7- المداخلة تكون مكتوبة بخط simplified arabic  بحجم 16. على أن لا يقل عدد صفحاتها عن 15 صفحة. 

8- ترسل المداخلات إلى العنوانين التاليين: 

Cette adresse email est protégée contre les robots des spammeurs, vous devez activer Javascript pour la voir. أو Cette adresse email est protégée contre les robots des spammeurs, vous devez activer Javascript pour la voir.

8- على المشارك أن يقدم بطاقة شخصية تتضمن الاسم و اللقب و التخصص و الرتبة العلمية و الهيئة التي ينتمي إليها و وسيلة الاتصال به ( فاكس، هاتف و بريد إلكتروني).

 
No images

bottom

جميع الحقوق محفوظة 2013 - مخبر البحوث و الدراسات الإجتماعية - جامعة سكيكدة