Smaller Default Larger

Soutenance de doctorat

Candidat :  Mechri Zoubida

Intitulé : الضبـط الاجتماعي والتماسك الأسـري دراسة ميدانية ببلدية بني زيد
 
Salle: N
°  - faculté des sciences sociales et des sciences humaines Université 20 août 1955- Skikda

Date :  La date sera fixée ultérieurement.

Jury:

  • Mme Louchahi Farida Maitre de conférences A Président
  • Mr Hmidcha Nabil Maitre de conférences A Directeur de thèse
  • Mr Boulahouache OmarMaitre de conférences A
  • Mr Bouatit Soufiane - Maitre de conférences A
  • Mr Hadid Youcef -  Maitre de conférences A
  • Mme Kheleifia Nacera -  Maitre de conférences A

Résumé :

Soutenance de doctorat

Candidat :  Mechri Zoubida

Intitulé : الضبـط الاجتماعي والتماسك الأسـري دراسة ميدانية ببلدية بني زيد
 
Salle: N
°  - faculté des sciences sociales et des sciences humaines Université 20 août 1955- Skikda

Date :  La date sera fixée ultérieurement.

Jury:

  • Mme Louchahi Farida Maitre de conférences A Président
  • Mr Hmidcha Nabil Maitre de conférences A Directeur de thèse
  • Mr Boulahouache OmarMaitre de conférences A
  • Mr Bouatit Soufiane - Maitre de conférences A
  • Mr Hadid Youcef -  Maitre de conférences A
  • Mme Kheleifia Nacera -  Maitre de conférences A

Résumé :

Summary

Abstract:

     This study tries to diagnose the reality of social control and family cohesion in the Algerian family which witnessed radical shifts. That caused changes in the family structure, and its functions and form of social life as a whole. To achieve this goal a questionnaire of two samples, composed of 64(sixty four)statements, was prepared for the sons and the parents to measure their response to the social control and family cohesion.

        This questionnaire was distributed to a random sample of 131 family (one hundred thirty one)during the month of July 2014. from the commune of beni zid,collo, skikda and the total number responses were (100/100).

   Also, this study used the direct observation through participation, and interview. Techniques as complementary to the tool of questionnaire. Concerning the analysis of findings, the study used both descriptive and quantitative methods.

   The statistic analysis confirms the validity of the sub-hypotheses and so the general hypothesis through the discussion of the results of the study in light of its results, hypotheses and, the previous studies and, the most important results of the study are:

1- The dominant familial pattern is the nuclear family which ranges between 5 (five) to 6 (six) members, and has average income, economic level and traditional housing.

2- The mechanisms that are most committed by sons are: the obedience of parents, fasting, not to set up illegal relationsand rendering trust.

3- The mechanisms that are most committed by parents are: the obedience of parents, fasting,rendering trustand, telling the truth.

4- The mechanisms that are most committed within the family members are the obedience of parents, fasting, rendering trust.

5- The mechanisms that are most complied by sons are:  no uttering of obscene speech, wearing respective clothes, respect for privary or personal life, and Spend together occasions.

6- The mechanisms that are most complied with by parents are: no uttering of obscene speech, wearing respective clothes, lowering the voice while speaking, Spend together occasions.

7- The mechanisms that are most complied among the members of the family are: no uttering of obscene speech, wearing respective clothes,Spend together occasions, respect for privacy.

8- The medium order of the degree of social control changes the different among parents and the sons.

9- The most responsive indicators of family attachment by sons: the family unity, emotional relationship and familial relationships.

10- The most responsive indicators of family attachment by parents: the family unity, and familial relationships, collaboration.

11- The most responsive indicators of family attachment among the members: of the family unity, and familial relationships, and emotional links.

12- The most responsive indicators of family Involvement by sons are: mutual financial reliance, sharing material things and place, taking part in decisions making.

13- The most responsive indicators of family Involvement by sons are: mutual financial reliance dependence, sharing time, place and material things.

14- The most responsive indicators of family Involvement by sons are: mutual financial reliance dependence, sharing material thing and place, and taking part in decisions.

15- The medium order of the degree of the family cohesion changes among parents and sons.

16- A strong correlation relationship on the level (0.1) between the commitment and family Involvement.

17- A strong correlation relationship on the level (0.1) between the commitment and family Involvement.

18- No existence of statistically differences significant among parents and sons in the degrees of family cohesion.

19- The existence of statistically differences significant among the sons in the degrees of family cohesion in accordance with personal variables.

20-The existence of statistically differences significant among the parents in the degrees of family cohesion in accordance with personal variables.

This actual study caused many or various issues which can be treated in other research such as making another similar study in the rest parts of Algeria and exactly in urban places or cities. Also, a study on the socio-economic variables and family cohesion within the Algerian family.

Making two separate studies around the Moral commitment   and control and their relationships with family cohesion. The possibility of making a study on the social control and family cohesion and linking them with the behavioral disorders in the group of adolescents linking them or addiction, delinquency, stealing…etc. Also the possibility of making a study on the prevalent values within the Algerian family and their relationship with family cohesion.

  

Key word: social control, family, family cohesion.

 

 

ملخص

هدفت الدراسة إلى تشخيص واقع الضبط الاجتماعي والتماسك الأسري داخل الأسرة الجزائرية، التي عرفت تحولات جذرية، أحدثت تغيرات في بناء الأسرة ووظائفها، وفي شكل الحياة الاجتماعية ككل.ولتحقيق هذا المسعى أعددت استمارة مكونة من أربعة وستين (64) فقرة بنموذجين، للأبناء والوالدين لقياس استجابتهم على الضبط الاجتماعي والتماسك الأسري. وتم توزيعها على عينة عشوائية بسيطة بلغ عددها (131) أسرة، خلال شهر جوان 2014،من أسربلدية بني زيد-القل-سكيكدة،وقد بلغ مجموع الاستجابات (100/100).

كما استخدمت الدراسة الملاحظة المباشرة بالمشاركة، والمقابلة كتقنيات مكملة لأداة الاستمارة. ومن حيث تحليل البيانات، جمعت الدراسة بين الأسلوبين الكمي والكيفي.

وقد كشفت التحليلات الإحصائيةصدقالفرضيات الجزئية، وبالتالي صدق الفرضية العامة. وذلك من خلال مناقشةنتائجالدراسة في ضوء أهدافها وفروضها وفي ضوء الدراسات السابقةومن أهم نتائج الدراسة ما يلي:

1-  النمط الغالب على الأسر هي الأسرة النووية، يتراوح عدد أفرادها ما بين (من 5 إلى 6) أفراد من ذوي دخل ومستوى اقتصادي متوسط ونمط سكن تقليدي.

2-  الآليات الأكثر التزاما من طرف الأبناء تمثلت في آلية طاعة الوالدين، آلية الصوم، عدم إقامة علاقة غير شرعية، آلية تأدية الأمانة.

3-  الآليات الأكثر التزاما من طرف الآباء تمثلت في آلية طاعة الوالدين، آلية الصوم، آلية تأدية الأمانة، الصدق في القول.

4-  الآليات الأكثر التزاما بين أفراد الأسرة تمثلت في آلية طاعة الوالدين، آلية الصوم، آلية تأدية الأمانة.

5-    الآليات الأكثر امتثالا من طرف الأبناء تمثلت في آلية عدم التلفظ بالكلام الفاحش، آلية ارتداء اللباس المحتشم، آلية احترام الخصوصيات، قضاء المناسبات.

6-    الآليات الأكثر امتثالا من طرف الآباء تمثلت في آلية عدم التلفظ بالكلام الفاحش، آلية ارتداء اللباس المحتشم، آلية خفض الصوت عند التكلم، قضاء المناسبات معا.

7-    الآليات الأكثر امتثالا بين أفراد الأسرة تمثلت في آلية عدم التلفظ بالكلام الفاحش،آلية ارتداء اللباسالمحتشم، قضاء المناسبات معا، آلية احترام الخصوصيات.

8-  يختلف ترتيب متوسطات درجة الضبط الاجتماعي بين الآباء والأبناء.

9-    أكثر مؤشرات الارتباط الأسري استجابة من طرف الأبناء تمثلت في وحدة الأسرة، العلاقات العاطفية، العلاقات الأسرية.

10-    أكثر مؤشرات الارتباط الأسري استجابة من طرف الآباء تمثلت في وحدة الأسرة، العلاقات الأسرية، التعاون.

11-    أكثر مؤشرات الارتباط الأسري استجابة من طرف أفراد الأسرة تمثلت في مؤشر وحدة الأسرة، العلاقات الأسرية، الروابط العاطفية.

12-    أكثر مؤشرات الاندماج الأسري استجابة من طرف الأبناء، تمثلت في الاعتماد المالي المتبادل، تقاسم الأشياء المادية والمكان، المشاركة في اتخاذ القرارات.

13-    أكثر مؤشرات الاندماج الأسري استجابة من طرف الآباء تمثلت في مؤشر الاعتماد المالي المتبادل، وتقاسم الوقت، المكان، وتقاسم الأشياء المادية.

14-    أكثر مؤشرات الاندماج الأسري استجابة من طرف أفراد الأسرة تمثلت في مؤشر الاعتماد المالي المتبادل، تقاسم الأشياء المادية والمكان، المشاركة في اتخاذ القرارات.

15-    يختلف ترتيب متوسطات درجة التماسك الأسري بين الآباء والأبناء.

16-        وجودعلاقة ارتباطيه قوية عند مستوى (0.1) بين بعد الالتزام وبعد الارتباط الأسري.

17-        وجود علاقة ارتباطيه قوية عند مستوى(0.1) بين بعد الامتثال وبعد الاندماج الأسري.

18-       لا توجد فروق دالةإحصائيا بين الآباء والأبناء فيدرجات التماسك الأسري.

19-   وجود فروق دالة إحصائيا بين الأبناء في درجات التماسك الأسري وفقا للمتغيرات الشخصية.

20-       وجود فروق دالةإحصائية بين الآباء في درجات التماسك الأسري وفقا للمتغيرات الشخصية.

       ولقد أثارت الدراسة الراهنة العديد من القضايا التي يمكن معالجتها في بحوث أخري، كإمكانية إجراء دراسة مماثلة لها في بقية مناطق الجزائر وبالتحديد في المدن. وكذا إمكانية دراسة حول المتغيرات السوسيو- اقتصادية والتماسك الأسري داخل الأسرة الجزائرية. إجراء دراستين منفصلتين حول الالتزام الخلقي والضوابط الوضعيةوعلاقتهما بالتماسك الأسري. إمكانية دراسة الضبط الاجتماعي والتماسك الأسري وربطهما، ببعض الاضطرابات السلوكية عند فئة المراهقتين مثل الإدمان، الانحراف ، السرقة ....الخ، وكذا إمكانية دراسة القيم السائدة داخل الأسرة الجزائرية وعلاقتها بالتماسك الأسري.

الكلمات المفتاحية: الضبط الاجتماعي، الأسرة، التماسك الأسري.