• Closing of the academic year 2018/2019
    Closing of the academic year 2018/2019

      Closing of the academic year 2018/2019   in the presence of the university director and dean of the Faculty of Social Sciences and Human Sciences on Tuesday 30 July 2019 at 10:00 am (10.00) at the university's Grand Auditorium

  • Closing of the academic year 2018/2019
    Closing of the academic year 2018/2019

    Closing of the academic year 2018/2019   in the presence of the university director and dean of the Faculty of Social Sciences and Human Sciences on Tuesday 30 July 2019 at 10:00 am (10.00) at the university's Grand Auditorium

  • disciplines taught
    disciplines taught

    Sociology, psychology, the sciences of education, the sciences of information and communication, history are the main disciplines that are taught there according to the standard LMD Licence/ Master/ Doctorate.

  • National meeting
    National meeting

    Faculty of Social Sciences and Human Sciences: Department of Social Sciences organizes the National Forum on Sociology of Religious Speech in Algeria

  • National meeting
    National meeting

    Faculty of Social Sciences and Human Sciences: Department of Information and Communication Sciences The is organized the 8th National Forum on: Communication and Governance of Institutions

  • National meeting
    National meeting

    Faculty of Social Sciences and Human Sciences: Department of Psychology organizes the National Forum on the Problem of Calendar in the Algerian University System under the system of the L.M.D

     

     

     

Smaller Default Larger

Colloque international

20aout55Appel à communications: L'université 20 août 1955 organise le9 ème Colloque international sur la révolution de libération algérienne. 

Ce colloque est prévus les 10/11 décembre 2014 à la bibliothèque centrale de l'université de Skikda.

 

 

Read more: Colloque international

10ème Colloque international sur la Révolution Algérienne

20aout55Le département des sciences humaines organise le 10ème Colloque internationalsur la Révolution Algérienne, intitulé:« Les massacres, instrument politique d’éradication des peuples colonisés, le cas de l’Algérie »

 

Ce colloque est prévus les02 et 03 Mai 2016à la bibliothèque centrale de l'université de Skikda.

Read more: 10ème Colloque international sur la Révolution Algérienne

Cinquième colloque

الملتقى الخامس حول :

أبعاد ودلالات تنـامي ظاهرة الانـحراف الاجتماعـي فـي المجتمع الجـزائري المعاصر

يـومي 17 وَ 18 أفريل 2013

 بقـاعة المحاضـرات بالمكـتبة المـركزية

Read more: Cinquième colloque

1er Colloque international

الملتقى الدولي الأول: مشكلات الإسكان في المدينة الجزائرية المعاصرة

 بين تحديات الحاضر و تطلعات المستقبل

15 و 16  أفريل 2014

إشكالية الملتقى.

تميل معظم الدراسات المعنية بالمدينة الجزائرية المعاصرة إلى استخدام عبارة الأزمة الحضرية للدلالة على تفاقم مختلف المشكلات الاجتماعية و الاقتصادية و البيئية و الإدارية     و الإنسانية   و لعل من أهم هذه المشكلات الضاغطة التي أصبحت تؤرق المواطن و المسؤول على حد سواء هي مشكلة الإسكان التي تتجسد في اختلال العرض و الطلب على الوحدات السكنية، فضلا عن زيادة معدلات التزاحم و ارتفاع قيمة الأرض الحضرية، و اتساع نطاق الأحياء غير المخططة و المتخلفة، و عدم توفر الظروف السكنية الملائمة...الخ.

و من هنا فإن الأعداد المتزايدة من السكان تخلق بالتدرج طلبا كبير و متزايدا على الأرض مما يسبب بدوره ارتفاع قيمتها. و غير خاف أن هناك عدة عوامل أخرى مساعدة تتمثل في ارتفاع معدلات الهجرة و الزيادة الطبيعية، فضلا عن زيادة حدة المضاربة على الأرض و سوء تخطيط و إنشاء المباني، و تردي البنية الإيكولوجية و قصور القوانين المنظمة لعملية التشييد و البناء.

و على هذا الأساس؛ تولي مختلف الدوائر العلمية و السياسية أهمية كبيرة  للأبعاد الاجتماعية لظاهرة الإسكان و تداعياتها. فالمكان الذي يسكن فيه الفرد يعد أمرا حيويا في تكوين شخصيته، و عاملا مؤثرا على صحته النفسية و الجسدية و الاجتماعية. و ليس من الصعب بحال من الأحوال تصور وجود علاقة ارتباط طردي بين النظافة و الصحة و احترام الذات و السلوك و الأخلاق من جانب، و بين مدى توفر الظروف السكنية الملائمة من جانب آخر.

و ضمن هذا السياق، تطرح الكثير من الافتراضات حول طبيعة الارتباط بين نسبة الوفيات و كثافة المسكن و معدلات التزاحم السكني، آخذين بعين الاعتبار حدة المشكلات المرتبطة بالكثافة و التزاحم، سواء على مستوى العلاقة الاجتماعية أو ظهور الأمراض الاجتماعية بشتى صورها و أشكالها. و بالمثل ترتبط مشكلة الجريمة و الاضطراب أيضا بالظروف غير الملائمة للإسكان.

و تتمثل أهم خطورة لمشكلة الإسكان في الأجزاء الشديدة الازدحام من المدينة و التي تعرف باسم الأحياء المتخلفة، كمناطق تجسد سوء الأحوال السكنية، و تصور المشكلة في أبعادها المختلفة. و تعتبر مشكلة المستويات السكنية من أكثر جوانب المشكلة أهمية، بل قد تفوق في خطورتها و أهميتها مشكلة ندرة أو ارتفاع تكاليفها و إيجارها.

و على العموم، تجدر الإشارة إلى ان المشكلة السكنية هي مشكلة تمكين قطاع كبير من السكان يريدون العيش في وسط ملائم و مريح، دون إغفال أهمية الاستخدام العام للأرض      و توفير متطلبات البنية الأساسية إلى جانب الاهتمام بمشاكل البيئة كالتلوث و الضوضاء. و هذا بطبيعة الحال، يتطلب الاهتمام أيضا بالأبعاد الاجتماعية و الاقتصادية و الايكولوجية في سياق تشريعات الإسكان و تخطيطه.

و على أية حال، بات واضحا أن مشكلات الإسكان الحضري آخذة في التعقد و التفاقم بفعل نقص الوحدات السكنية، و تفشي ظاهرة العشوئيات الحضرية و الإسكان غير المخطط   و غياب السياسات الملائمة التي بإمكانها التحكم في مسارات الظاهرة السكنية و جعلها تتناسب مع الاحتياجات الفردية. و نتيجة ذلك أصبحت الأزمة السكنية تنتج عدم الاستقرار الاجتماعي       و السياسي، كما تنتج شتى الأمراض الاجتماعية، سواء على مستوى مركز المدينة أو ضواحيها و أطرافها. و من المفيد هنا أن نفترض وجود علاقات سببية بين تنامي مشكلات الإسكان بمختلف أنواعه، و تزايد معدلات الانحراف و عدم الاستقرار و تهييج البيئة الحضرية.

محاور الملتقى.

1-مشكلات الإسكان و تطوره السوسيوتاريخي.

2-العلاقات بين الهجرة و التزايد السكاني و المشاكل الإسكانية في المناطق الحضرية.

3-أبعاد و مستويات الإسكان في مجتمع المدينة.

4-العلاقة بين الكثافة، درجة التزاحم و الباثولوجيا الاجتماعية.

5-الأحياء الشعبية و المتخلفة و إنتاج العنف و الانحراف.

6-حالات الإسكان في مراكز المدن و ضواحيها و أطرافها.

7-نماذج حقلية